أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استفاد أكثر من نصف مليون يمني من حملة الأضاحي التي بدأتها هيئة الهلال الأحمر في المحافظات اليمنية المحررة، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

ودشنت الهيئة مشروعها لتوزيع 15 ألف أضحية في هذه المحافظات مستهدفة 630 ألف شخص، منها 4500 أضحية للساحل الغربي ومديريات الخوخة والتحيتا والدريهمي بمحافظة الحديدة.

كما وزعت الهيئة 900 أضحية على أبناء الشهداء والفقراء والأيتام والنازحين في مناطق الساحل الغربي، بمخيم الكود في محافظة أبين.

وقال مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي إن توزيع الأضاحي على الأشقاء في اليمن "يأتي امتثالا لتوجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بتقديم كافة أنواع الدعم الإنساني السخي للأسر اليمنية، وتعزيز قدراتها على مواجهة الظروف الإنسانية الراهنة انسجاما مع خطة الإمارات الإغاثية طويلة الأمد في اليمن، وانطلاقا من مشاعر الأخوة والحرص على تخفيف معاناة اليمنيين جراء الانتهاكات المستمرة لميليشيات الحوثي".

ووزع فريق الهلال الأحمر أضاحي العيد أيضا على المواطنين والأسر الفقيرة في مديريتي المخا وذباب.

وقال مدير فريق الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي محمد القمزي إن عملية توزيع الأضاحي على الأسر الفقيرة في المخا وذباب "تنطلق من التزام دولة الإمارات تجاه الأشقاء في اليمن الشقيق وإيمانا بضرورة تكاتفنا وتعاضدنا".

وتستهدف حملة الأضاحي الإماراتية في اليمن دعم الأسر اليمنية المعوزة، حيث كثف الهلال جهوده في كافة المحافظات والمدن المحررة قبيل العيد لإدخال الفرحة إلى قلوبهم بالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك.

ومطلع الأسبوع الماضي أطلقت الإمارات حملة توزيع الأضاحي تحت شعار "إسعادهم عيدنا"، لتشمل 70 بلدا منها اليمن.