أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقفت الشرطة التركية، الجمعة، عددا من عناصر عصابة خطيرة بمدينة إسطنبول، فيما كانت زعيمة الشبكة الإجرامية المختصة في المخدرات قد اُعتقلت في وقت سابق من العام الجاري.

وبحسب ما نقلت صحيفة "حرييت ديلي نيوز"، فإن زعيمة العصابة لقبت بـ"ملكة الموت" بعدما استطاعت أن تقود عصابة مروعة في ترويج المخدرات بحي "سريير".

وذكر المصدر أن الشرطة نفذت حملة تفتيش في 5 مواقع بالحي، وعثرت على كميات متفرقة من المخدرات في ظروف إخفاء محترفة، إذ تم إيجاد الممنوعات في حفاظات أطفال، وأرغفة خبز، وكرات.

وأظهرت صور تداولتها وسائل إعلامية تركية عددا من عناصر الشرطة الملثمين يقتحمون حيا فقيرا في إسطنبول، ويفكون أقفال الأبواب، قبل أن يعرضوا كميات من المخدرات أمام عدسات الصحفيين.

وقال وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، إن عصابات ترويج المخدرات لا تكتفي بهذا النشاط الممنوع وإنما تقوم بأمور أخرى لا تقل خطورة مثل "التواطؤ مع الجماعات الإرهابية".

وأضاف سويلو أن بلاده تتحرك بصورة حثيثة لمكافحة الجريمة وضبط المخدرات، "ولولا القيام بذلك لما تبقى ثمة شباب عاقل في أوروبا" بحسب قوله.