أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر مقطع فيديو، عددا كبيرا من المصلين يفرون من مسجد إندونيسي، بعدما استشعروا هزة زلزال ضرب جزيرة بالي، الأحد، مخلفا خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات.

ووقف صف من المصلين بشكل متراص خلف الإمام في مسجد "أغونغ بانغلي"، لكنهم شعروا باهتزاز عنيف قبل أن ينطلقوا فارين إلى الخلف.

وبمجرد هروب المصلين والإمام تساقطت أجزاء من سقف المسجد على الأرض في نفس مكان وقوف المصلين، مما يعني نجاتهم من جروح خطيرة، وربما أكثر، لو لم يتحركوا من المكان قبل ثوان قليلة.

وقالت الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث في إندونيسيا إن الزلزال أوقع 91 قتيلا على الأقل لكن حصيلة الضحايا لا تزال مرشحة للارتفاع.

وفي زلزال آخر، شهدت جزيرة لمبورك الإندونيسية، الاثنين، هزة عنيفة بلغت شدتها 5.2 درجة، مما أدى إلى مصرع 142 شخصا.

وقامت السلطات بإخلاء نحو آلاف سائح كانوا يقضون إجازتهم الصيفية في الجزيرة قبل أن تباغتهم الكارثة، وفق ما نقلت منابر محلية.

وسجلت المنطقة المتضررة قرابة 130 هزة ارتدادية عقب الزلزال الأول، وأصدرت السلطات تحذيرا من تسونامي "مد أمواج" محتمل.