أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفلت طالبة أميركية بطريقة مثيرة حين تخرجت من الجامعة إذ حرصت على أن تلتقط صورة بجانب تمساح استوائي وسط الماء، دون أن تكترث بالمخاطر التي قد تنجم عن الاقتراب من الحيوان المفترس.

وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز"، فإن الطالبة ماكينزي نولاند، التي كانت تدرس علوم الحياة البرية ومصايد الأسماك تخرجت من جامعة "إي آند إم" في تكساس.

وسبق للشابة "الجريئة" أن قضت فترة تدريب وعمل في مركز "بيمونت" للإنقاذ، ولذلك، اختارت أن تكون صورة التخرج قريبة من مجال التخصص، بخلاف الطلبة الذين يفضلون في الغالب الصور الجماعية أو العائلية.

وكتبت نولاند التي راكمت خبرة في التعامل مع الحيوان، في تدوينة على موقع فيسبوك تعليقا على الصورة "إنها ليست الصورة المثالية للتخرج".

واستطاعت الشابة بحكم خبرتها أن تضع خاتم الجامعة على أنف التمساح الذي بدا فاتحا فمه العريض أثناء التقاط الصورة.