أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أُقيمت مراسم إعادة رفات جنود أميركيين وكوريين جنوبيين إلى وطنهم، الجمعة، بالمقبرة الوطنية في سول بحضور وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونع يونغ-مو، وقائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية فينسنت بروكس،

وبدأت الحرب الكورية في 25 يونيو 1950 عندما شنت كوريا الشمالية، هجوما مباغتا على كوريا الجنوبية، ثم اتسع نطاق الحرب بعد ذلك عندما تدخلت قوات للأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة.

وقاتلت قوات كوريا الشمالية المدعومة من الصين والاتحاد السوفيتي السابق في الحرب، التي قُتل فيها نحو 3 ملايين شخص وتسببت في تحويل نحو 5 ملايين آخرين إلى لاجئين.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، إن وفدا لكوريا الشمالية سيجتمع مع وفد أميركي، الأحد المقبل، لبحث إعادة رفات جنود قتلوا في الحرب الكورية.