أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عبر مشجع أرجنتيني غاضب بطريقة غريبة وانفعال شديد، عن خيبة أمله إزاء إقصاء منتخب البلاد من كأس العالم المقامة في روسيا بعد الهزيمة أمام فرنسا 3-4، السبت.

وحمل الرجل في ذروة غضبه تلفزيونا مسطحا ثم رمى به من النافذة، وظهر الجهاز وهو يتهشم في الشارع ويتحول إلى قطع متناثرة.

وأثار الأداء الضعيف للمنتخب الأرجنتيني، استياء واسعا وسط مشجعي الفريق، لاسيما أنه أقصي في مرحلة مبكرة هي دور الـ16.

وكانت قناة رياضية في الأرجنتين قد أقدمت على إعلان "دقيقة صمت" بعد هزيمة منتخب البلاد القاسية أمام كراوتيا 0-3 في دور المجموعات.

ولم ينجُ أسطورة الكرة الأرجنتيني دييغو مارادونا بدوره من خيبة المنتخب، إذ ظهر منفعلا في أكثر من مباراة وهو يتابع أطوار اللعب من المدرجات.

وبلغ المنتخب الفرنسي ربع نهائي المونديال، بفوزه على الأرجنتين ونجمها ليونيل ميسي في كازان، في مباراة كان نجمها الفرنسي الشاب كيليان مبابي.

وتلاعب المنتخب الفرنسي بقوته الهجومية الضاربة بالدفاعات الأرجنتينية الضعيفة وأمطر شباك "راقصي التانغو" بأربعة أهداف مقابل 3.