أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اجتاحت العواصف الرعدية بريطانيا، مساء السبت، محيلة ليل بعض المناطق إلى نهار، فيما غمرت الأمطار الغزيرة العديد من المناطق.

وذكرت "سكاي نيوز"، الأحد، أن العواصف الرعدية قد تستمر في بريطانيا حتى الأربعاء المقبل.

وسارع العديد من سكان العاصمة البريطانية إلى توثيق لحظات حدوث البرق أثناء الليل، وذهبت وسائل إعلام بريطانية إلى وصف الظاهرة المناخية بـ"أم الصواعق" بسبب شدتها وعددها.

وكانت الطقس معتدلا في نهار السبت مع حرارة تصل إلى 27 درجة مئوية ببريطانيا، إلا أن الأجواء بدأت تتغير مع حلول الظلام إذ وقعت عواصف رعدية عنيفة مصحوبة بأمطار غزيرة.

وقال عالم الأرصاد الجوية، شارلي بويل، إن بريطانيا تعرضت لنحو 15-20 ألف صاعقة.

وأضاف أن الحرارة بعد منتصف الليل كانت تتراوح بين 15-16 درجة مئوية.

واعتبر أن الظروف الجوية كانت لحدوث العواصف الرعدية، إذ إن الليلة كانت دافئة ورطبة.

وقالت سلطة الطوارئ في لندن إنها تلقت أكثر من 500 طلب مساعدة مرتبط بالأحوال الجوية المضطربة، غالبيتها بسبب الفيضانات.