أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد الإنجازات اللافتة التي حققها في موسمه الأول مع نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، بات النجم المصري، محمد صلاح، ملهما لعشاق كرة القدم حول العالم، وتخطى الإعجاب به حدود "المستديرة" ليصل في آخر محطاته إلى فرنسا عبر صوت "مغربي-فرنسي".

فقد أطلق مغني الراب الفرنسي من أصل مغربي "لا فويني"، أغنية تمتدح المصري مصلاح، الذي أصبح على مرمى حجر من الفوز بلقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز.

وحققت الأغنية، التي تم تصويرها بطريقة "الفيديو كليب" وتم نشرها لأول مرة، الخميس الماضي، ملايين المشاهدات في يوتيوب، وجاءت كلماتها باللغة الفرنسية.

وسبق لمغني الراب "لا فويني"، الذي له أكثر من 100 أغنية و14 ألبوما، أن غنى للاعب الفريق الإيفواري دروغبا، ولاعب المنتخب الفرنسي بيير إميريك أوبامايانغ، وحققت مئات الملايين من المشاهدات.

وإلى جانب مسيرته الموسيقية، يستعد "لا فويني"، المولود لأبوين مغربيين في فرنسا عام 1981، لإطلاق فيلم مغربي. وفي عام 2003 قدم نفسه على أنه مغني راب حر مع أول أغنية له.