أعلن وزير التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، الثلاثاء، إطلاق المركز العالمي للمجتمعات المسلمة، ومقره في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

جاء ذلك خلال المؤتمر العالمي للمجتمعات المسلمة، الذي انطلقت فعالياته في أبوظبي، تحت شعار "الفرص والتحديات".

ويعد المؤتمر العالمي، الذي يقام تحت رعاية الشيخ نهيان، ويستمر ليومين، منصة عالمية للتواصل بين قيادات المجتمعات المسلمة، حيث يشارك فيه عدد كبير من الشخصيات الإسلامية والباحثين وشخصيات رسمية وثقافية من 150 دولة.

ويبحث المؤتمر تحديات الإسلاموفوبيا والتطرف، ومستقبل المجتمعات المسلمة في عدد من الدول، ويهدف إلى مد جسور التعاون بين قيادات المجتمعات المسلمة حول العالم، وتفعيل دورها الحضاري والحفاظ على أمنها الفكري والروحي وتحقيق العيش السليم المشترك، من خلال أكثر من 60 بحثا للتعاون وتفعيل المواثيق الدولية خصوصا تلك المتعلقة بالحقوق المدنية للأقليات، الأمر الذي يسهم في تحقيق الأمن العالمي.