أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منح أساقفة بولنديون الكاثوليك استثناء دينيا خاصا لتناول اللحم الجمعة، مبررين الأمر بأن البولنديين يتمتعون بعطلة نهاية أسبوع طويلة من بين طقوسها حفلات شواء اللحم.

من المفترض أن يمتنع الكاثوليك عن تناول اللحم أيام الجمعة كشكل من أشكال التوبة.

وفي بولندا، حيث أكثر من 90 بالمائة من السكان كاثوليك، من الشائع إيجاد الأسماك على قوائم الطعام أيام الجمعة بدلا من اللحم.

وقالت أبرشية وارسو إن الاستثناء الديني يبرره العدد الكبير للتجمعات الأسرية.

وما زال كبير أساقفة وارسو هنريك هوسر يحث الكاثوليك على اختيار الأسماك أو الخضروات إذا ما استطاعوا، قائلا إن "يسوع شوى السمك، كما نعلم".

كما تم تذكير الكاثوليك المتدينين بالصلاة أو القيام بأعمال توبة أخرى مقابل الاستثناء الديني.