أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حضرت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا حفلا خاصا مليئا بالمشاهير، وكسر القواعد المعتادة، يوم السبت لتحتفل أكبر ملوك العالم سنا وأطولهم بقاء في الحكم بعيد ميلادها الثاني والتسعين.

وافتتح المغني الويلزي توم جونز الحفل بأغنيته الشهيرة (إت إزنوت أن يوجوال) قبل أن تظهر الملكة إليزابيث في الشرفة الملكية بقاعة ألبرت بلندن يحيط بها أفراد عائلتها.

وكان من بين الحضور كيلي مينوخ وستينغ وليدي سميث بلاك مامبازوا وشاغي، بالإضافة إلى نجوم المسرح والتلفزيون.

وفي ختام الليلة صعدت إليزابيث إلى مسرح الحفل مع ابنها الأمير تشارلز الذي مزح قائلا إن الملكة إليزابيث لم تكن تتوقع في عام 1948، عندما ولد تشارلز، إنها ستقف بعد عقود بجانب ابنها البالغ من العمر 70 عاما على المسرح. وابتسمت إليزابيث للحضور ولوحت لهم.

ويعد الحفل كسرا للقواعد بالنسبة للملكة التي عادة ما تحتفل بعيد ميلادها بصورة خاصة مع وجود القليل من الاحتفالات العامة على الرغم من إقامة احتفالات عامة في عيد ميلادها التسعين.