أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقدم سياسي في حزب "روسيا المتحدة"، الذي يتزعمه الرئيس فلاديمير بوتن، على تحطيم جهاز "آيباد"، ردا العقوبات الأميريكية ضد بلاده وضرب النظام السوري.

وديمتري بتروفسكي نائب في مجلس ياروسلاف بمنطقة ياروسلاف أوبلاست الروسية الشمالية الغربية، وهو عضو في حزب إروسيا المتحدة.

وقام السياسي ببث لقطات له وهو يهمش جهاز "آيباد" تحت قدميه، مرفقا الفيديو برسالة قال فيها: "هل قمت بدهس iPhone أو iPad الخاص بك حتى الآن؟".

وفي المقطع، يمكن سماع أصوات تكسير تحت قدميه أثناء قيامه بشكل متكرر بالقفز بكل وزنه على الجهاز اللوحي.

وقال بتروفسكي لوسائل الإعلام المحلية: "يجب على أعضاء الحزب الذين يريدون أن يفعلوا أكثر من مجرد الحديث، أن يقدموا على الخطوة نفسها".

 لكن هذه الخطوة لم تلق قبولا واسعا عند الروس، فقد علق أحد المستخدمين ويدعى تشيغبيفول على فيسبوك بالقول: "لقد صور نفسه وهو يدمر جهاز الآيباد الخاص به وقام بتحميل المقطع على موقع فيسبوك الأميركي.. أحسنت!."

ووافق مايكل ياسينسكي على ذلك قائلا: "لقد حصلت أبل بالفعل على المال من بيع هذا الآيباد. أما الآن فإن بتروفسكي يريدنا أن نكسر المزيد من الأجهزة الأميركية حتى تتمكن الشركات الأميركية من بيع منتجات جديدة إلينا!".