أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تتهمه نساء بسلوك جنسي تجاههن، الجمعة، قرارًا باعتبار شهر أبريل 2018، الشهر القومي للتوعية بالاعتداء الجنسي.

وذكر البيت الأبيض في بيان إن "جرائم الاعتداءات الجنسية لا تزال منتشرة بشكل مأسوي في مجتمعنا، وغالبا ما يفلت مرتكبوها من المحاسبة".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان ترامب "هذه الجرائم الشنيعة تُرتكب دون تمييز: في ظل علاقات حميمة، في أماكن عامة وفي أماكن العمل".

وتابع "لكن كثيرا ما يلزم ضحايا الاعتداء الصمت. ربما يخشون انتقام الجاني، أو لا يثقون بالنظام القضائي، أو يجدون صعوبة في مواجهة الألم المرتبط بالتجربة المريرة".

وأضاف الرئيس الأميركي "إن إدارتي ملتزمة زيادة مستوى التوعية بشأن الاعتداءات الجنسية، وتمكين الضحايا من التعرف إلى الجناة لمحاسبتهم".

وكانت 20 امرأة على الأقل قد اتهمن ترامب علنا بالتورط في اعتداءات، أو مضايقات جنسية قبل توليه الرئاسة.