أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقرت شركة يونايتد إيرلاينز الأميركية للطيران بارتكاب خطأ تسبب في نفوق جرو فرنسي، من سلالة بولدوغ، الأسبوع الماضي، على متن رحلة للشركة، بعد أن أجبرت مضيفة صاحبة الجرو على وضعه في صندوق الأمتعة العلوي بمقصورة الركاب.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أوسكار مونوز، خلال مناسبة في شيكاغو: "رغم أننا نحاول بكل قوة لكن من الواضح أننا لا نحقق الهدف دائما".

ونقلت رويترز عن مونوز قوله: "لم يكن من المفروض أن يحدث هذا مطلقا. نأخذ الأمر على محمل الجد".

وعثر على الجرو (كوكيتو)، البالغ من العمر 10 أشهر، نافقا عند وصول الطائرة، بعد رحلة استغرقت 3 ساعات ونصف من هيوستن إلى نيويورك.

وبعد الحادث أعلنت يونايتد عن واقعتين منفصلتين نقلت فيهما كلبين إلى الوجهات الخطأ، حيث انتهى المطاف بكلب مملوك لعائلة من كانساس في طوكيو.

وفي الواقعة الأخرى غيرت طائرة، تحمل 33 راكبا، وجهتها بعد اكتشاف أنها تنقل كلبا كان المفروض أن يكون على متن رحلة أخرى.

وردا على هذه الأخطاء قالت الشركة، الثلاثاء، إنها ستعلق نقل الحيوانات الأليفة في منطقة الشحن إلى أجل غير مسمى، حتى تدرس إدخال تحسينات. ولا ينطبق ذلك على الحيوانات التي تكون في مقصورة الركاب.