أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرضت شابة إيرانية لاعتداء لفظي وجسدي، في أحد شوارع العاصمة طهران، بعدما أصرت على عدم ارتداء الحجاب، واعتبرت الأمر شأنا خاصا.

وتوقف سائق بسيارته فشرع ينهر الشابة من النافذة، طالبا منها أن تنصاع لقوانين النظام الإيراني وترتدي الحجاب، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل".

وتشبثت الشابة "المتمردة" بخيارها وأجابت السائق الذي دخل معها في مشادة، بكونها حرة فيما تقوم به، لكنه امتعض جراء التحدي، وبدأ يعنفها في الخارج.

وأعرب سائقون عابرون في الشارع عن تضامنهم مع الشابة التي تمسكت بقرارها، على الرغم مما يحاول متشددو إيران فرضه على كافة فئات المجتمع.