أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فرض مسؤولو الشغل في فرنسا على خباز دفع غرامة مالية قدرها 3 آلاف يورو، بعدما اشتغل طوال أيام أسابيع الصيف الماضي دون أن يستفيد من يوم راحة واحد.

وقالت صحيفة "غارديان" البريطانية إن بعض زبائن الخباز أطلقوا عريضة لدعم المدعو سيدريك فايفر، بسبب الغرامة المالية الكبيرة التي يتوجب عليه دفعها.

ودافع كريستيان بران، رئيس بلدية لوسيني-سور-بارس (شمالي فرنسا)، التي يبلغ عدد سكانها 2000 شخص، عن الخباز، قائلا "في منطقة سياحية، من الضروري أن يظل أي نشاط تجاري مفتوحا كل يوم خلال فصل الصيف".

وأضاف "أسوأ شيء يمكن أن يعاني منه السائح هو أن يجد محلا أو متجرا مغلقا".

من جهتها، قالت المديرية الإقليمية للشركات والمنافسة والعمل والتوظيف إن سيدريك فايفر لم يمتثل للقوانين المعمول بها في البلاد.

وبموجب قانون العمل المحلي، فإنه من المفروض على كل خباز إغلاق متجره مرة واحدة في الأسبوع.