أبوظبي - سكاي نيوز عربية

صنع البوليفيون علما أزرق طوله نحو 200 كيلومتر السبت لإظهار تأييد جهود الدولة غير الساحلية الرامية لاستعادة السيادة على ممر بحري على المحيط الهادي. حسب رويترز.

وأمسك عشرات آلاف البوليفيين بما أسموه "علم استعادة الحقوق البحرية" الذي امتد بطول طريق سريع في جبال الإنديز بين بلدتي أورورو وأباتشيتا على مشارف العاصمة لاباز.

ويهدف إظهار الوطنية إلى تشجيع الفريق القانوني في بوليفيا قبل المرافعات الشفوية التي سيقدمها أمام محكمة العدل الدولية فيما يتعلق بمطالب البلاد باستعادة السيادة على ممر بساحل المحيط الهادي في تشيلي.

وفقدت بوليفيا المنطقة الساحلية على المحيط الهادي في حرب مع تشيلي أواخر القرن التاسع عشر لكنها تحتفظ ببحريتها وتريد الممر البحري لتعزيز صادراتها من الغاز الطبيعي والمعادن.

وقال الرئيس ايفو موراليس بعد أن حلق بطائرة هليكوبتر فوق العلم "سنظهر لمحكمة العدل الدولية ولكل شعوب الكوكب أن قضيتنا عادلة ومنطقية وسليمة".

وتبدأ بوليفيا وتشيلي في 19 مارس  مرافعات شفوية تستمر تسعة أيام أمام محكمة العدل الدولية.