أبوظبي - سكاي نيوز عربية

"10Volte Meglio" أو "عشر مرات أفضل"، حزب إيطالي، تأسس سنة 2017، يتمتع مؤسسوه بامتلاكهم لخلفية جيدة في مجال التقنية أو التسويق الرقمي، ويستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي بكفاءة، وذلك لإيصال رسالتهم ونشر أفكارهم السياسية.

ونقل موقع ZDNet عن مدير الاتصالات الخارجية في الحزب، ستيفانو تينيديني، قوله: "إن ما يميزنا عن باقي الأحزاب هو خبرتنا، فجميع مرشحينا يتمتعون بسجل مهني حافل بالإنجازات، سواء كان ذلك في تأسيس الشركات أو اعتلائهم لمناصب قيادية في العديد من المؤسسات".
    
أما مؤسس الحزب ورئيسه، أندريا دوسي، فهو من رواد العالم الرقمي، وأسس بالتعاون مع كريستينا بوزي، التي تشغل حالياً منصب نائب رئيس الحزب، شركة "WIshDays" المتخصّصة في بيع قسائم الهدايا، والتي بيعت لشركة " Smart Box" لاحقاً، في صفقة لم يتم الكشف عن تفاصيلها المالية.

ومن بين الشخصيات البارزة في الحزب، فلافيا بوستريو، المساعد السابق لمنظمة الصحة العالمية لشؤون صحة الأسرة والمرأة والطفل، وخبير التسويق الرقمي والـ"بلوك تشين" غيانلوكا كومانديني، وإيميليا غاريتو الخبيرة في التقنية والابتكار، وماتيا كرسبي عضو معهد "بابلو ألتو" للأبحاث.  

ويعود تأسيس الحزب إلى أغسطس الماضي، وتمّ رسمياً الإعلان عنه في نوفمبر 2017، وقد بدأ أعضاؤه بالترويج له في حملات خاصة بالانتخابات التشريعية التي انطلقت الأحد الماضي، ونجح في جمع 28 ألف توقيع في شهرين.

وسمحت تلك التواقيع للحزب بطرح أسماء 112 مرشحا في 10 دوائر انتخابية، يعتمدون بشكل رئيسي على رؤية سياسية تركز على الابتكار والرقمنة والتقنيات الناشئة، مع الاهتمام بجلب استثمارات أجنبية للبلاد، وتعزيز التعاون بين الشركات والمؤسسات الناشئة والأعمال الصغيرة، والعمل على إنشاء مناطق ذات تسهيلات ضريبية كبيرة.

كذلك تشمل أجندة الحزب الانتخابية، العمل على خلق 300 ألف وظيفة بمجال الطاقة خلال السنوات الخمس المقبلة، و750 ألف فرصة عمل بمجال التقنيات الناشئة.

وفي حين يبدو أن الحزب لن ينجح في الحصول على نسبة 3 في المئة من أصوات الناخبين اللازمة لدخول أعضائها إلى البرلمان، فإنه يضع سقفاً زمنياً لهذا الهدف وهو 10 سنوات، هذا إلى جانب العمل بجد استعداداً للانتخابات الأوروبية عام 2019.