أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اجتاحت موجة غضب قرية هندية، بعد أن نجا مريض من موت محقق على يد طبيبه، الذي كاد أن يبدأ بتشريحه قبل أن يكتشف بأنه لا يزال على قيد الحياة.

وكان هيمانشو بهارادواج قد تعرض لحادث سير نقل على أثره إلى مستشفى في مدينة ناغبور، حيث تم الإعلان بأنه ميت دماغيا، ثم أعلن بأنه ميت إكلينيكيا، قبل أن يتم نقله إلى المشرحة.

وبينما كان الطبيب على وشك أن يمسك بالمبضع ليقوم بتشريح "الجثة"، اكتشف بأن قلب "الميت" لا يزال ينبض، ليقوم بنقله إلى غرفة أخرى في المستشفى لبدء علاجه.

وأثارت الحادثة غضب الكثيرين من سكان المدينة، الذين تجمعوا أمام المستشفى للاحتجاج على الإهمال، لأن الرجل المصاب أمضى الليلة كاملة وهو في تلك الحالة السيئة بدلا من البدء بعلاجه فورا، وفق ما ذكر موقع "ديلي ميل".