أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نهش أسد امرأة حتى الموت في جنوب أفريقيا، وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية الثلاثاء.

 وكان الأسد القاتل تحت رعاية رجل يعرف باسم "هامس الأسود" لتفاعلاته الوثيقة مع الحيوانات المفترسة في ملجأ الحيوانات الخاص به.

وقال كيفن ريتشاردسون، الذي يحتفظ بالأسود في ملجأه في محمية دينوكنغ غيم ريسرف، على فيسبوك إنه ورفيقا له أخذوا ثلاثة أسود في نزهة في المحمية يوم الثلاثاء وإن أحدهم طارد ظبيا لكنه واجه امرأة على بعد كيلومترين على الأقل.

وأضاف ريتشاردسون أنه أرسل "إخطارا" بأنه يسير مع أسود، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وقال إن المرأة توفيت في مخيم له في دينوكنغ. وذكر ريتشاردسون أنها قدمت مع صديقة لإجراء مقابلة مع مدير المخيم.