أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الحكومة الفرنسية إنها ستتخذ خطوات لتحسين مستوى اللغة الإنجليزية لدى طلاب البلاد، كي تعدهم بشكل أفضل "لغزو العالم".

ويأتي الطلاب الفرنسيون عادة في مرتبة متأخرة دوليا فيما يخص الطلاقة في التحدث بالإنجليزية.

وفي أحدث ترتيب من (إديوكيشن فيرست)، جاء الفرنسيون في مرتبة ثاني أسوأ متحدثين بالإنجليزية في أوروبا بعد الإيطاليين.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، في مؤتمر صحفي الجمعة في ليل بشمال البلاد، "الإنجليزية الآن هي اللغة المهيمنة للتفاهم بين الشعوب. عليك أن تتحدث بها إذا أردت أن تتصرف وتتعامل في ظل العولمة".

وقال إن الحكومة ستجعل تخطي اختبار لشهادة دولية معترف بها في اللغة الإنجليزية إلزاميا على الطلبة في المرحلة الثانوية، أو في المستوى الجامعي على أقصى تقدير مثل شهادة (إيلتس) من جامعة كمبريدج.

وأضاف أن الحكومة ستدفع تكلفة إجراء تلك الاختبارات التي تبلغ نحو 230 يورو (282 دولارا).

وقال "لدي قناعة بأن مثل تلك الإجراءات تحدث تغييرات كبرى...ستساعد المزيد من الفرنسيين على الخروج وغزو العالم".