أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت تقارير إعلامية بأن مجلس تنظيم ألعاب القمار بولاية نيفادا الأميركية، فتح تحقيقا بشأن اتهامات بـ"سوء السلوك الجنسي" ضد الملياردير ستيفن وين من موظفين سابقين وحاليين، وردت في مقال نشر بصحيفة وول ستريت جورنال الأسبوع الماضي.

ونفى وين، رئيس ومؤسس شركة وين ريزورتس المتخصصة في أنشطة الفنادق وأندية القمار، الاتهامات ووصفها بأنها "منافية للعقل"، واتهم زوجته السابقة بتحريض متهميه لمنفعتها الشخصية في قضية ضده وضد شركته.

وكشف النقاب عن التحقيق، الثلاثاء، في بيان نسبته شبكة (سي.إن.بي.سي) وعدد من وسائل الإعلام إلى بيكي هاريس، رئيسة مجلس تنظيم ألعاب القمار في نيفادا، الذي يشرف على أنشطة الكازينوهات والقمار وترخيصها في الولاية.

ونسب إلى هاريس قولها: "بعد الانتهاء من مراجعتنا يجري مجلس تنظيم ألعاب القمار في نيفادا تحقيقا فيما يتعلق بمزاعم "سوء السلوك الجنسي" بشأن ستيف وين. المجلس سيجري تحقيقه باستفاضة وتأن".

وذكر مايكل ويفر، وهو متحدث باسم شركة وين ريزورتس، أن الشركة "ستتعاون بشكل كامل مع أي مراجعة تجريها الجهات التنظيمية".

واستقال وين (76 عاما) من منصب المدير المالي للجنة الوطنية للحزب الجمهوري، السبت، بعد يوم من تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، قالت فيه إنه اعتاد إجبار نساء كن يعملن تحت إمرته على ممارسات جنسية على مدى عقود.