أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استفاق سكان ورزازات (الجنوب الشرقي المغربي)، صبيحة الاثنين، على تساقطات ثلجية كثيفة، بالرغم من أن المدينة عبارة عن منطقة صحراوية تتميز بمناخها الجاف.

وفوجئ سكان ورزازات والقرى المجاورة صباح الاثنين بتساقطات ثلجية لم تشهدها المدينة منذ سنوات كثيرة.

وتحولت مدن والقرى في الجنوب الشرقي للمغرب مثل ورزازات وزاكورة وتنغير وضواحيها إلى لوحات بيضاء، وفق ما أظهرته صور نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية قد حذرت من تساقط ثلوج وأمطار في عدد من مناطق المملكة المغربية بينها زاكورة وورزازت.

وقال أحد الناشطين إن مناطق الجنوب الشرقي لم تشهد هذه الكمية من الثلوج منذ سنة 1984.

وتقع ورزازات على بعد 600 كيلومتر جنوب العاصمة الرباط، وتعرف عالميا باحتضانها أكبر استوديوهات السينما في أفريقيا.