أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت تامي داكوورث، عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الديمقراطي أنها تنتظر مولودها الثاني، بالتالي ستصبح أول عضو بالمجلس تلد وهي في منصبها.

وكانت داكوورث، وهي عضو عن ولاية إيلينوي، طيارة سابقة في الحرس الوطني، فقدت ساقيها عندما أسقطت طائرتها في العراق عام 2004.

وذكرت صحيفة "شيكاغو صان تايمز" إنها تنتظر مولودتها الثانية في أواخر أبريل.

وأنجبت داكوورث، البالغة من العمر 49 عاما، ابنتها أبيجيل في 2014 حينما كانت عضوا في مجلس النواب.

وقالت للصحيفة إنها وزوجها برايان بولسبي عانيا، أثناء عملية التلقيح الصناعي، وإنها أجهضت خلال حملتها في 2016، التي نجحت في إدخالها إلى مجلس الشيوخ.

ونقلت "رويترز" عن داكوورث قولها "رغم صعوبة الموازنة بين الأمومة ومطالب العمل في مجلس النواب والآن مجلس الشيوخ، فقد جعلني ذلك أكثر التزاما بأداء العمل".