أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سحبت قوات البحرية والشرطة المصرية جيفة الحوت النافق من المياه على ساحل مدينة الإسكندرية، وذلك بعد العثور عليه نافقا من جراء سوء الأحوال الجوية.

وطول الحوت النافق، وهو من الثدييات البحرية وموطنه الأصلي المحيط الأطلسي، يبلغ 12 مترا ووزنه أربعة أطنان وقد نفق بعد أن ضل طريقه من المحيط إلى البحر المتوسط.

وقال وكيل وزارة السياحة رئيس الإدارة المركزية للسياحة لمصايف الإسكندرية، اللواء أحمد حجازي، إن الحوت نفق منذ أربعة أيام تقريبا، حين وصل سواحل مصر.

وأضاف حجازي لتلفزيون رويترز أن الجهات المختصة تحركت وفق واجباتها، فهيئة "علوم البحار أفادت أن الحوت ده مكانه الحقيقي بيبقى في المحيطات.." حين يصل البحار ينفق.

وأردف قائلا أنه نفق منذ أربعة أيام"، وتتركز الجهود حاليا على سحبه "لغاية راس التين"، حيث سيتم رفع الجيفة عبر شاحنة ضخمة لنقلها "لمدافن المكس الخاصة بعلوم البحار على أساس إنهم يستفادوا بالهيكل العظمي.. بعد ما يتحلل..".

وسحبت القوات البحرية والشرطة جيفة الحوت النافق من المياه في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد، ويجري نقله حاليا لمنطقة مغلقة.

ويعتزم علماء بحار مصريين دراسة هيكل الحوت بعد تحلله. وتقول الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، ومقرها الولايات المتحدة، إن الحيتان ذات الزعنفة الظهرية تعيش في مجموعات تتراوح أعدادها بين اثنين وسبعة حيتان، ومتوسط عمر الحوت نحو 80 عاما.

ويمكن للحوت البالغ أن ينمو حتى يصل طوله إلى 21 مترا ووزنه إلى نحو 45 طنا. ويعد هذا النوع من الحيتان ثاني أكبر حيوان ثديي على الأرض بعد الحوت الأزرق.