أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعاني الكثير من الرجال والنساء من "ضعف النشاط" بعد بلوغهم عمرا متقدما، إلا أن امرأة فرنسية ليست واحدة منهم، وفق ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

فبالنسبة لهذه الفرنسية البالغة من العمر 100 عاما تعيش حياتها وكأنها ماتزال شابة.

واشتغلت ماري لويز ويرث في حانة في شمال فرنسا منذ عام 1932، حيث كانت تبلغ من العمر آنذاك 14 عاما.

وكشفت السيدة أسرارها في عيش حياة طويلة، قائلة إنها لا تشرب الحليب ولا تتناول الفاكهة وتتناول القليل جدا من الكحول.

وقالت: "لو كنت أشرب الخمر كثيرا لما كنت هنا الآن (...) أنا أبيعه فقط".

وبغية الحفاظ على المظهر الجيد، تتجنب لويز ويرث جميع الفواكه ومنتجات الألبان، والتي وفقا لبعض الخبراء، تؤثر على النظام الهرموني في الجسم.

كما ذكرت أنها لا تستخدم الإنترنت والهاتف المحمول وبطاقات الائتمان، مشيرة إلى أنها لم تتزوج أبدا وليس لديها أطفال.