أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت لجنة بمجلس الشيوخ الأميركي إن ماريسا ماير، الرئيسة التنفيذية السابقة لشركة ياهو، ورؤساء تنفيذيين حاليين وسابقين لشركة إيكويفاكس، سيدلون بشهاداتهم أمام اللجنة يوم الثامن من نوفمبر الجاري، بشأن اختراقين كبيرين للبيانات.

واستحوذت فرايزون كوميونيكيشنز، أكبر مشغل للاتصالات اللاسلكية في الولايات المتحدة، على غالبية أصول ياهو في يونيو.

وكشفت ياهو في أكتوبر عن أن اختراقا للبيانات وقع عام 2013 وصل إلى جميع حساباتها البالغ عددها 3 مليارات حساب، مقارنة بما يقدر بأكثر من مليار حساب كان قد تم الإعلان عن تأثرها بالاختراق في ديسمبر 2016.

وقالت لجنة التجارة بمجلس الشيوخ إن ماير وباولينو دو ريغوباروس رئيس شركة إيكويفاكس المؤقت، وريتشارد سميث الرئيس التنفيذي السابق للشركة، سيدلون بشهاداتهم بالإضافة إلى كارين زخاريا نائبة المستشار العام لشركة فرايزون.

ولم يصدر تعليق من جانب شركتي فرايزون وإيكويفاكس. وأكد متحدث باسم ماير أنها تعتزم المثول أمام اللجنة.

وقال السناتور الجمهوري جون ثون رئيس اللجنة في بيان الأربعاء إن "من الضروري اتخاذ تحرك عاجل لحماية المعلومات الشخصية الحساسة".

وكشفت إيكويفاكس في سبتمبر أن اختراق البيانات أثر على ما يصل إلى 145.5 مليون عميل بالولايات المتحدة.