أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رصدت وزارة الأمن الداخلي الأميركية خمس نقاط ضعف "خطيرة" في أنظمة الكمبيوتر الخاصة بلجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية حتى 23 يناير 2017. حسبما نقلت رويترز عن تقرير سري.

وتثير النتائج التي توصل إليها التقرير تساؤلات جديدة عن اختراق إلكتروني في عام 2016، لنظام إفصاحات الشركات الخاص باللجنة.

وكشف رئيس اللجنة جاي كلايتون في وقت سابق عن أن اللجنة علمت في أغسطس 2017 بأن متسللين ربما استغلوا ما حدث في 2016، للقيام بعمليات تداول بناء على معلومات غير متاحة للجمهور.

ويظهر تقرير وزارة الأمن الداخلي الصادر في يناير النتائج التي يتم رصدها أسبوعيا بعد فحص أجهزة الكمبيوتر بحثا عن نقاط ضعف في معظم الوكالات الحكومية الاتحادية المدنية.

وكشف التقرير أن اللجنة في ذلك الحين احتلت المركز الرابع بين الوكالات من حيث أشد نقاط الضعف خطورة.