أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف تقرير طبي حديث أن بالإمكان تأخير ظهور الخرف أو إبطاء تقدمه عبر إدخال تغييرات بسيطة على نمط الحياة.

وأوضح باحثون أميركيون أن هناك بعض الأدلة العلمية التي تظهِر أن الحفاظ على نشاط الدماغ من خلال التدريبات المعرفية، وضبط ضغط الدم وزيادة ممارسة التمرينات الرياضية كلها تعمل على تحسين صحة الدماغ.

وجاء التقرير نتيجة بحث طلبه المعهد الوطني الأميركي للشيخوخة عن التدابير التي قد تؤخر ظهور مشكلة تراجع القدرات الذهنية، أو الخرف المشابه للزهايمر.

وعلى صعيد متصل أشارت دراسات حديثة إلى أن الجانب الوراثي قد يكون العامل الذي يحدد خطر الإصابة بالخرف.

وحدد التقرير 3 تغييرات قد يكون لها تأثير حيوي على تعزيز قدرات الدماغ الذهنية وحمايته من الخرف هي:

- التدريبات المعرفية التي تمارس مع مرور الوقت، وتعني بتحسين القدرات الذهنية للبالغين الأصحاء على المدى البعيد.

- خفض ضغط الدم من خلال التأمل، النظام الغذائي والتمرينات الرياضية لمنع أو تأخير الإصابة بمرض الزهايمر.

- الإكثار من ممارسة الرياضة لأن تعزيز النشاط البدني أمر قد يساعد أيضا على إبطاء أو تأخير مشكلة تراجع القدرات العقلية المرتبطة بالتقدم في السن.