أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ابتكر باحثون تقنية جديدة تقضي على استخدام الهواتف الذكية أثناء القيادة، من شأنها حجب إشارات الهواتف تماما عن العمل، بحيث لا يمكن لقائدي السيارات استخدام أجهزتهم خلف المقود بأي شكل من الأشكال، وبالتالي تحل مشكلة تشتت الانتباه التي ينتج عنه حوادث مرورية جسيمة.

وأوضح الباحثون لدى شركة نيسان اليابانية أن تقنيتهم الجديدة تسمى "قفص فاراداي"، التي تعتمد على منع الشحنات الكهربائية الناتجة عن المجالات الكهربائية الخارجية من الدخول إلى القفص عن طريق توزيع الشحنات على الهيكل الخارجي للقفص.

واستنادا إلى مبدأ تكنولوجيا فاراداي، طور باحثو نيسان تقنية أطلقوا عليها اسم "سيغنال شيلد"، لإنشاء منطقة آمنة تماما حول قائد السيارة، وتتمركز هذه المنطقة داخل المسند الموجود بجوار قائد السيارة، حيث تقوم هذه المنطقة بمجرد وضع الهاتف داخل المسند بحجب جميع إشارات الهاتف الخليوية وكذلك اللاسلكية مثل البلوتوث وواي فاي، لتمنع السائق تماما من استخدام هاتفه أثناء القيادة.

ويعتقد الباحثون أن هذا هو الحل الوحيد الذي يمكن أن يسيطر على السائقين المغرمين باستخدام هواتفهم أثناء القيادة، والذين لا يستطيعون مقاومة "غواية" الرد على أي مكالمة هاتفية أو رسالة نصية أو تطبيقات المحادثة أو اشعارات شبكات التواصل الاجتماعي أثناء القيادة، بحسب صحيفة "التايمز" البريطانية.

ولا تزال هذه التكنولوجيا الحديثة في مرحلة الاختبار المبدئي في سيارات "نيسان جوك"، ولكن يمكن أن تصبح تنتشر بسهولة بعد إثبات نجاحها.