أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤولون في مجال الصحة، الاثنين، إن فجوات في تغطية التطعيم من مرض الحصبة أدت إلى تفش للمرض شديد العدوى في عدة بؤر بأوروبا العام الماضي، وإصابة أطفال وبالغين.

وأضاف مسؤولون من المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن أكثر من 1500 حالة حصبة ظهرت في 14 دولة أوروبية خلال أول شهرين في 2017، بسبب "تزايد عدد الذين لم يحصلوا على التطعيم".

وزاد عدد حالات الإصابة في عشر دول هي النمسا وبلجيكا وكرواتيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا ورومانيا وإسبانيا والسويد خلال يناير وفبراير إلى أكثر من المثلين، مقارنة بالعدد خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال فيتينيس أندريوكايتيس مفوض الصحة بالاتحاد الأوروبي "ليس من المقبول أن نسمع بوفاة أطفال وبالغين من الحصبة، في ظل توفر تطعيمات آمنة ورخيصة".

والحصبة مرض شديد العدوى ينتشر عبر الاتصال المباشر والهواء، ويمكن الوقاية منه من خلال تطعيم آمن وفعال لكن فجوات التطعيم تجعله من أكبر أسباب وفيات الأطفال في العالم.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الحصبة تسببت في وفاة 134 ألف شخص في 2015.