أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أُطلق، الأحد، صاروخ فالكون تابع لشركة "سبيس إكس" من منصة الإطلاق التاريخية "لونش كومبليكس 39إيه" في مركز كنيدي للفضاء في فلوريدا، ثم نجح في الهبوط مرة أخرى على الأرض بعد ذلك بتسع دقائق.

وانطلق الصاروخ الساعة 9:39 صباحا بالتوقيت المحلي (1439بتوقيت غرينتش) مُحملا بشحنة تزن 2500 كيلوغرام من الإمدادات ومعدات التجارب العلمية، لإيصالها إلى محطة الفضاء الدولية.

وبعد الإطلاق، انفصلت المرحلة الأولى من الصاروخ، وعادت ولمست الأرض على منصة هبوط في محطة كيب كنافيرال الجوية المجاورة. وهذا ثامن هبوط ناجح لشركة سبيس إكس.

وهذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها سبيس إكس صاروخا من منصة الإطلاق التاريخية "لونش كومبليكس 39إيه" في مركز كنيدي للفضاء.

وبنيت المنصة في ستينيات القرن الماضي في إطار برنامج أبولو للقمر، وتغير نشاطها إلى إطلاق مواكيك الفضاء فيما بعد.

وكانت آخر مرة تستخدم فيها المنصة عام 2011 عندما أطلق آخر مكوك فضائي. وفي 2014 استأجرت سبيس إكس المنصة لمدة 20 عاما وأنفقت الملايين عليها.

وقالت شركة سبيس إكس، التي أسسها الملياردير إيلون ماسك، إنها ألغت أولى محاولاتها لإطلاق الصاروخ السبت، قبل 13 ثانية من إطلاقه بسبب مخاوف تتعلق بنظام التوجيه في المرحلة العليا من الصاروخ.

وتابعت ناسا، التي كلفت سبيس إكس بنقل شحنة لمحطة الفضاء الدولية بعد انتهاء برنامج المكوك الفضائي، عن كثب إطلاق الصاروخ، لمعرفة المزيد عن عمليات الشركة قبل أن تكلفها بنقل رواد ناسا في صواريخها.