أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقرت هيئة الإخصاب في بريطانيا، استخدام تقنية تخصيب المولود "ثلاثي الآباء"، وذلك من أجل محاربة الأمراض الوراثية.

ويمهد القرار الحكومي الطريق أمام استخدام هذه التقنية لعلاج مرضى في الربيع المقبل، وفق ما ذكرت "سكاي نيوز" الخميس.

ويقول علماء إن هذه التقنية قد تساهم في علاج عدد كبير من الأمراض الوراثية التي تؤثر على العضلات والنمو والقدرات العقلية.

وينص القرار على حصول العيادات التي تنوي الاعتماد على هذه التقنية الحصول على موافقة مسبقة، وسيجري بحث حالة على حدة قبل السماح على إجراء العملية.

دمج بويضتين

وتستخدم تقنية الطفل ثلاثي الآباء المادة الجينية (الحمض النووي) من الأبوين وبويضة من متبرعة.

وقال علماء في جامعة نيوكاسل البريطانية إنهم تلقوا بالفعل طلبات من النساء لإجراء عملية الإخصاب التقنية الجديدة.

ويأمل الفريق بمساعدة 25 امرأة سنويا على إجراء هذه العملية بتمويل من هيئة الصحة البريطانية.