أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حول علماء في الصين، جزيرة إلى "مختبر بعوض"، إذ يقومون أسبوعيا بإطلاق 3 ملايين بعوضة مصابة ببكتيريا في تلك الجزيرة، في محاولة للقضاء على أمراض مثل حمى الدنج والحمى الصفراء وزيكا.

ويحقن العلماء البعوض ببويضات بها بكتيريا الولبخية في مختبر، ثم يطلقون الذكور من البعوض في الجزيرة الواقعة على أطراف مدينة قوانغتشو، ويبلغ طولها 3 كيلومترات.

وتوجد هذه البكتيريا بشكل طبيعي في 28 بالمائة من البعوض الذي يعيش في البرية، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال تشي يونغ شي، مدير مركز فيكتور لأمراض المناطق الاستوائية بجامعة سن يات-سين إن "الهدف هو محاولة الحد من كثافة البعوض لأقل من المستوى الذي يمكن عنده أن يسبب نقل المرض.. هناك نقاط ساخنة."

وأضاف: " هذه التكنولوجيا يمكن أن تُستخدم في البداية لاستهداف النقاط الساخنة، وستقلل بشكل كبير من نقل المرض".

وتؤدي الأمراض التي ينقلها البعوض إلى وفاة أكثر من مليون شخص في شتى أنحاء العالم سنويا، كما أصبح زيكا مصدر قلق بالنسبة للرياضيين خلال دورة الألعاب الأولمبية هذا العام، التي تبدأ في ريو دي جانيرو يوم الجمعة.