أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت منظمة الصحة العالمية، الخميس، أن تفشي الحمى الصفراء في أنغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية لا يشكل حالة طوارئ صحية عالمية، لكنه يحتاج لتكثيف المراقبة والتطعيم على نطاق واسع.

وقال الخبير في منظمة الصحة العالمية، بروس أيلوارد، إن المخزون العالمي من المصل يتوقع أن يصل إلى 7 ملايين جرعة بنهاية مايو وما يصل إلى 17 مليون جرعة بحلول أواخر أغسطس، وهو ما يكفي لمكافحة المرض في موجات الانتشار الحالية، لكنه لن يكون كافيا في حالة انتشار الفيروس في إفريقيا أو آسيا وتسببه في تفش واسع في مناطق حضرية.

وأضاف أيلوارد معلقا على النتائج، التي توصلت إليها أول لجنة طوارئ للمنظمة حول انتشار المرض: "في ظل الاشتباه في وجود 2400 حالة خلال 4 أشهر فقط ومع ارتفاع معدل الوفيات البالغ 300 وفاة (في أنغولا).. هذا يؤكد على طبيعة التفشي الذي يحتمل أن يكون واسعا لهذا المرض والخطر الذي يشكله على المستوى الدولي".