أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بات بإمكان مرضى "ألزهايمر" منع إصاباتهم من التفاقم، عن طريق مشروب يتم تناوله بشكل يومي.

فبعد عامين من التجارب على المرضى، ثبت أن مشروب "سوفينيد" الذي تنتجه شركة أيرلندية، بإمكانه وقف عملية انكماش المخ المصاحبة للإصابة بفقدان الذاكرة، حسبما قالت صحيفة "تليغراف" البريطانية.

ويحتوي المشروب على الأحماض الدهنية غير المشبعة "أوميغا 3" الموجودة بكثرة في الأسماك، بجرعة يومية توازي تناول من 3 إلى 4 من أسماك الرنجة، فضلا عن كميات كبيرة من فيتامينات "إي" و"بي" و"بي 13" و"سي"، علاوة على مادتي اليوريدين التي ينتجها الكبد والكلى والموجودة في لبن الأم، والكولين المتوفرة في اللحوم والمكسرات والبيض.

و"سوفينيد" ليس بمشروب جديد، فهو مطروح في الأسواق البريطانية منذ عام 2013، لكن الجديد هو اكتشاف تأثيره على مخ مريض "ألزهايمر".

وتقول دراسة أجرتها جامعة شرق فنلندا إن تناول المشروب لمدة عامين قلل انكماش المخ بمقدار 38 بالمئة لدى مرضى "ألزهايمر"، كما ثبت أن "سوفينيد" ساعد على تحسين الذاكرة لدى مرضى الضعف الإدراكي المتوسطظ، وهي المرحلة التي تسبق الخرف.

وقالت هيلكا سوينينن أستاذة الأعصاب في الجامعة وقائدة فريق الدراسة، إن النتائج الأخيرة "قيمة للغاية لأنها تعطي فهما دقيقا لتأثير التدخلات الغذائية على مرض ألزهايمر، الذي أصبحنا قادرين على تشخيصه لكن عاجزين عن علاجه بسبب نقص الخيارات الدوائية".