أبوظبي - سكاي نيوز عربية

إذا مارست الرقص والهرولة أكثر فإن ذلك يجنبك خطر الاقتراب من أزمات مرض القلب المميتة، وفق ما كشفت دراسة طبية نشرت تفاصيلها الخميس.

 وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين قالوا في الدراسة إنهم يمارسون الرقص والمشي بدرجة متوسطة هم أقل عرضة للموت بسبب أزمات القلب.

وقالت دافنا ميروم من جامعة وسترن سيدني في أستراليا: "ليس غريبا أن يحمي النشاط البدني المتوسط الشدة من الموت بأمراض القلب."

ودرست ميروم وزملاؤها 11 مسحا سكانيا في بريطانيا بين عامي 1995 -2007، شملت أكثر من 84 ألف شخص في الأربعين من العمر وما فوقها غير مصابين بأمراض القلب.

وتضمن المسح أسئلة عن مدة وشدة فترات الرقص أو السير وعدد المرات خلال الأسابيع الأربعة السابقة على المسح.

وخلال فترة المتابعة حدثت 1714 حالة وفاة بسبب أمراض القلب.

وكان الأشخاص الذين يمارسون الرقص والمشي بدرجة أقل، أكثر عرضة لأمراض القلب.

 وأوضحت الباحثة الأسترالية أن أقل فترة لتحقيق هذه النتائج هي 150 دقيقة أسبوعيا من النشاط البدني المتوسط الشدة.

وأضافت:" نصيحتي لمن قد يجد المشي مملا إلى حد ما ويحب أن يختبر قدراته أن يجرب الرقص".