أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خسرت البرازيل المعركة ضد البعوض وضد فيروس زيكا، بحسب ما نقلت وسائل إعلام برازيلية عن وزير الصحة مارسيلو كاسترو الاثنين.

فقد اعترف وزير الصحة البرازيلي بأن بلاده "تخسر المعركة" ضد فيروس "زيكا" الذي ينقله البعوض ويرتبط بحدوث عيوب خلقية نادرة للمواليد.

ووفقا للصحف البرازيلية الرئيسية الكبيرة فقد أشار كاسترو إلى أن الحكومات السابقة تخاذلت أكثر من اللازم في جهود مكافحة بعوضة الحمى الصفراء، التي تنشر أيضا حمى الضنك وحمى تشيكونغونيا، وفقا للأسوشيتد برس.

وربط مسؤولو الصحة البرازيليون بين فيروس زيكا والارتفاع الحاد في حالات صغر الرأس، وفيها يولد الأطفال بأحجام رؤوس صغيرة على غير المعتاد وعادة ما يعانون من مشاكل في النمو.

وقالت وزارة الصحة البرازيلية إن عدد حالات الاشتباه بصغر حجم الرأس الناجم عن اضطراب عصبي يؤدي إلى صغر حجم الجمجمة والمخ للمواليد زاد إلى 3893 حالة في يناير كانون الثاني.

غير أن منظمة الصحة العالمية قالت الجمعة الماضي إن هذا الرقم يزيد 30 مثلا على أي رقم أعلن في أي عام منذ عام 2010.

يشار إلى أن فيروس زيكا ينتمي إلى عائلة الفيروسات المصفرة أو المسببة للحمى الصفراء الذي ظل محصورا في إفريقيا وآسيا منذ الخمسينات وحتى عام 2007 حين امتد شرقا إلى جنوب ووسط أميركا وله صلة بحمى الدنج ومرض غرب النيل وينقله بعوض من المناطق الاستوائية.