أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ظهر فيروس "زيكا" لأول مرة في البرازيل في مايو الماضي، لكن انتقال هذا الفيروس عن طريق الحشرات منحه قدرة سريعة على التنقل وحوله إلى ضيف يخشاه الجميع.

بعد ظهوره في البرازيل، شق فيروس "زيكا" طريقه إلى 17 دولة في أميركا الشمالية والجنوبية حيث ينشط هناك بشكل أساسي.

لكن هذا الفيروس لم يصنف كتهديد خطير إلى الآن، لأن نسبة الخمس فقط من الأشخاص الذين يصيبهم  يقعون مرضى. ويترافق مرضهم هذا مع آلام بالمفاصل وحمى خفيفة واحمرار العينين.

وفي 15 يناير الحالي، حذرت آخر التقارير من مركز السيطرة والحماية من الأمراض في أميركا CDC، النساء الحوامل من السفر إلى الأماكن التي ينشط فيها فيروس "زيكا".

مخاوف عالمية من انتشار"زيكا"

وقد أشارت بعض التحاليل إلى أن الفيروس يسبب تشوهات خلقية في الأجنة وأمراض عصبية لدى البالغين، كما أشارت إلى إمكانية انتقاله من الأمهات الحوامل إلى أجنتهن.

وقد تعرف الباحثون في المرة الأولى على فيروس "زيكا" عام 1947 في "غابة زيكا" في أوغندا، ومنذ ذلك الحين شهد انتشارا وبائيا محدودا في أفريقيا وجنوب شرق آسيا.

ولكن الفيروس ظهر بشكل قوي في البرازيل، لأسباب لا تزال غير معروفة إلى الآن، وبدأ بالانتقال إلى الدول اللاتينية المجاورة وشمال إلى المكسيك وأميركا الشمالية.

ويظهر المخطط التالي الدول التي ينشط بها هذا الفيروس، والأماكن التي ينشط فيها انتشاره مقارنة بالمناطق الأخرى.