أبوظبي - سكاي نيوز عربية

مرة أخرى تعرقل الرياح العاتية إرسال إمدادات إلى المحطة الفضائية الدولية، فقد استعد صاروخ غير مأهول للانطلاق في وقت متأخر بعد ظهر السبت من كيب كنافيرال بولاية فلوريدا.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن هناك فرصة بنسبة 20% بأن يكون الطقس مناسبا للإطلاق.

وفي السابق أسفر سوء الأحوال الجوية عن تأخر عملية الإطلاق مرتين.

وتحرص ناسا على وصول تلك الإمدادات، ولم يتحرك صاروخا الإمداد من موقعهما منذ شهور بسبب وقوع حوادث أثناء الإطلاق، وقد تراجع مخزون المؤن لدى المحطة.

وألغى مدير الاطلاق، بيل كالن، عملية الإطلاق قبل موعدها بثلاث ساعات.

وستجري المحاولة التالية، الأحد، حيث يتوقع تحسن الطقس، لتزيد فرص نجاح الإطلاق إلى نسبة 60% بدلا من 20.