أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن شقيقان لبنانيان وصديق لهما من وضع بصمة فريدة من نوعها في عالم صناعة الألعاب الذكية، تعطي منظورا خاصا بالشرق الأوسط للعبهم.

فقد أسس الشبان الثلاثة شركة "جايم كوكس"، ومقرها بيروت، قبل 4 سنوات. ونما فريقهم منذ ذلك الحين، وأنتج حتى الآن 14 من ألعاب آي.أو.إس (تعمل على نظام تشغيل للهواتف المحمولة من إنتاج وتطوير شركة أبل)، وتطبيقات ألعاب تعمل بنظام أندرويد.

وتضم الشركة حاليا مجموعة من الفنانين والمصممين والمطورين، الذين يشتركون جميعا في الشغف بالألعاب الذكية.

وتدور لعبة "رَن فور بيس"، على سبيل المثال، حول شخصية رئيسية هو سليم، الذي يتولى مهمة لنشر السلام في أنحاء الشرق الأوسط.

ويهدف اللاعبون إلى مساعدته في التغلب على العقبات، وإتمام جولته، في عالم يعاني من عدم الاستقرار، بالتزامن مع أحداث فعلية في المنطقة.

ولا يقتصر عمل موظفيه الشركة على ابتكار ألعاب فقط، لكنهم يقضون ساعات في ممارستها أيضا. ويفتخر شباب الشركة بابتكارهم ألعاب مغامرات يرونها جيدة يمكن أن تخلق أملا في المستقبل عند ممارسيها.

وتتناول نسبة معقولة من تطبيقات ألعاب شركة "جايم كوكس" موضوعات حول أحداث في الشرق الأوسط، مع إحساس فريق الشركة بأنهم يفهمون تطور الأحداث بما يمكن أن يسهم في ملء فراغ في السوق العالمي.

وأحدث إصدار لـ"جايم كوكس" هو لعبة "بولي بلاست"، التي يتوقع أن تكون أنجح من محاولات سابقة، وينمو جمهور ألعاب "جايم كوكس" باستمرار داخل وخارج لبنان.