نبهت دراسة حديثة إلى أن استهلاك اللحوم الحمراء بكثرة يرفع احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية.

واستند الباحثون إلى بيانات 11 ألف من متوسطي العمر لم يتعرضوا لأي مخاطر مسببة للسكتة الدماغية مثل داء السكري وأمراض القلب.

وأظهرت بيانات متابعة العينة على مدى 23 عاما أن من استهلكوا اللحوم بكميات كبيرة ارتفعت لديهم مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، جراء انسداد أو ضيق الشرايين المغذية للمخ، بنسبة 47% قياسا بمن تناولوا الحد الأدنى للحوم.

وتشير الدراسة إلى أن البروتينات الأخرى، مثل الدجاج والمأكولات البحرية أو المصادر النباتية،  لا تتسبب بأي مخاطر إضافية، وفق ما ذكرت رويترز.

وكانت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، التي تتخذ من باريس مقرا لها، قد أدرجت اللحوم المصنعة ضمن مسببات سرطان القولون والمستقيم لدى البشر.

وأدى تصنيف الوكالة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة إلى تراجع مبيعات اللحو م المصنعة من النقانق ولحوم الخنازير واللحوم الحمراء بشكل حاد.