أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استبعدت وكالة ناسا شركة بوينغ من مسابقة التعاقد على نقل شحنات إلى محطة الفضاء الدولية، مؤجلة بذلك إعلان اختيار الفائزين بنحو شهرين.

وأكد مسؤولون، الخميس، استبعاد الشركة من نقل الشحنات التي يصل حجمها إلى مليارات الدولارات، لتتكبد بذلك بوينغ خسارة جديدة، بعدما خسرت مسابقة أخرى لتصنيع قاذفات طويلة المدى، وهو تعاقد خاص بالبنتاغون تقدر قيمته بزهاء 80 مليار دولار.

وكان مسؤولون أميركيون، قد أفادوا، مؤخرا، أن بوينغ افتتحت مصنع تجميع لأول خط لإنتاج سفن فضاء تجارية ستستعملها ناسا في نقل الرواد إلى محطة الفضاء الدولية ضمن مشروع حجمه 4.2 مليار دولار.

وتحمل سفن فضاء بوينج الجديدة اسم (سي.إس.تي-100 ستارلاينر) وستحضر لرحلات الفضاء في ورشة كانت تستخدم من قبل لأسطول ناسا المكوكي.

وأوضحت كيلي كابلان المتحدثة باسم بوينغ، أن رسالة من ناسا جرى تلقيها تؤكد الاستبعاد.