أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن مسؤولين بسبب تأخير 4 أشهر في بناء مركز فضاء، شرقي البلاد.

وقال بوتن لمسؤولين خلال زيارته إلى فوستوشني حيث يشيد المركز، إنه سيدفع المحققين للنظر في جرائم يحتمل أنها ارتكبت ومخالفات مرتبطة بالبناء، وأضاف أنه يتوقع أول إطلاق من المركز خلال العام المقبل.

وشاب بناء "فوستوشني كوسمودروم" أنباء عن وجود فساد، وأضرب العمال هناك في الربيع بسبب عدم صرف رواتبهم، لكن تم تعويضهم بعد لجوئهم مباشرة إلى بوتن.

وألقي القبض فيما بعد على مديري 3 شركات مقاولات ثانوية لها علاقة بإنشاء المركز، باتهامات تتعلق بالفساد.

وسيمنح بناء مركز الفضاء لروسيا بإطلاق مركبات مأهولة إلى الفضاء، علما أنها تستأجر الآن منصة إطلاق منذ الحقبة السوفيتية، في بايكونور في كازاخستان.