أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفضت المحكمة الأسترالية العليا منح براءة اختراع لجين مرتبط بتطور سرطان الثدي في أعقاب استئناف تقدمت بطلبه مريضة أسترالية ضد شركة أميركية تعنى بالتكنولوجيا الحيوية، حاولت تسجيل براءة اختراع للجين.

وكانت المواطنة الأسترالية من ولاية كوينزلاند إيفون داكري، التي نجت من السرطان مرتين، صعدت من معركتها ضد شركة التكنولوجيا الحيوية الأميركية "مايريد جينيتكس"، ورفعتها إلى المحكمة العليا في أستراليا.

وجادلت داكري بأن السماح للشركات بتسجيل براءات اختراع بشأن الجينات البشرية يكبح أبحاث السرطان وتطوير علاجات للأمراض الجينية.

وكانت شركة "مايريد جينيتكس" تقدمت بطلب براءة اختراع للجين المعروف باسم "بي آر سي إيه-1"، المرتبط بزيادة مخاطر وراثة سرطاني الثدي والرحم.

كذلك جادلت داكري بأن من شأن حصول الشركات على براءة الاختراع للجينات أن يسمح لها بفرض رسوم إضافية على المرضى الذين يرغبون في إجراء فحوص بشأن هذا الجين لديهم وبدء تحوله.

من ناحيتها، قالت "مايريد جينيتكس" إن براءات الاختراع يمكن استغلالها تجاريا لمنفعة الجميع ومصلحتهم.