أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يصارع مراهق أميركي يبلغ عمره 14 عاما الموت، إثر اصابته بمرض نادر يؤدي الى تآكل خلايا المخ، حسب ما قال والده لمحطة إذاعة محلية.

وقال والده مايك رايلي لمحطة إذاعة هيوستون إنه يبدو أن الفتى، وهو لاعب أوليمبي، أصيب بالمرض عندما كان يسبح مع فريقه في 13 أغسطس الماضي.

وقال في مقابلة حصرية "لا يمكن أن تصدق أن تتوجه إلى مكتب طبيب ليقولوا لك إنه لم يتبق في عمر ابنك سوى يومين"، حسب ما أوردت "رويترز".

ويسبب هذا المرض كائن دقيق وحيد الخلية اسمه العلمي (نايجليريافاوليري)، يوصف عادة باسم الأميبا الآكلة لخلايا المخ.

ومن بين 133 شخصا أصيبوا بهذه الأميبا في الولايات المتحدة منذ عام 1962، لم ينج سوى 3 فقط.