أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت دراسة حديث لباحثين في جامعة هلسنكي في فنلندا قدرة النمل على علاج نفسه عند إصابته بأحد الفطريات القاتلة، والمثير أن العلاج يتم بمادة سامة بالنسبة للنمل في الأحوال الطبيعية، في أول حالة مثبتة بين الحشرات.

وأقام الباحثون تجاربهم على نوع من النمل يسمى "فورميكا فوسكا"، وتحديدا على مجموعتين منه، الأولى معافاة وخالية من أي أمراض، والأخرى مصابة بفطر قاتل للنمل يدعى "Beauveria bassiana"، وفقا لمجلة نيوساينتست.

وأوضحت التجارب أن هذا النوع من النمل يفضل تناول طعام مشبع بـ " فوق أكسيد الهيدروجين"، وهي المادة السامة أساسا للنمل، ولكن عند مرضه يستعين بها للقضاء على الفطر.

وكشفت الدراسة بالدليل أن النمل لا يتناول "فوق أكسيد الهيدروجين" عند تمتعه بصحة كاملة، ولكنه عند الإصابة الأمر يختلف لأنه يساعد على تقليل معدل الوفيات بنسبة تصل إلى 15%.

لكن الدراسة لم توضح كيفية معرفة النمل بمرضه وطبيعته، وأيضا كيفية معرفة العلاج الأمثل للحالة، وهو ما دفع علماء للمطالبة بوضع نتائج الدراسة تحت المزيد من الاختبارات والتحليل.