أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حصلت شركة إيرباص على براءة اختراع لطائرة ركاب وتعمل بالطاقة الهيدروجينية بثلاثة محركات، بحيث تخفض زمن الرحلة من باريس إلى طوكيو إلى أقل من 3 ساعات عوضا عن 12 ساعة.

وتم نشر هذه الفكرة لأول مرة في عام 2011، من خلال الاعتماد على ثلاثة أنواع مختلفة من المحركات باستخدام المدارج العادية للإقلاع. 

وتقول شركة إيرباص إنها تعمل على مشروعين لصنع طائرات تفوق سرعتها أضعاف سرعة الصوت، أحدهما مع شركاء يابانيين وآخر بمشاركة روسية وأسترالية.

ولا تنوي إيرباص أن يحاكي النموذج الجديد للطائرة طائرة الكونكورد التي أخرجت من الخدمة في عام 2003 نظرا لارتفاع تكلفة تشغيلها والمخاطر التي تحيط بالرحلات التي تقوم بها مثل هذه الطائرات.

وتقوم مجموعة إيرباص بالحصول على مئات الشهادات لبراءات الاختراع في كل عام من أجل حماية حقوق الملكية الفكرية، حيث تكون في الغالب في طور الصياغة على الورق دون أن تصبح تكنولوجيا محققة بالكامل على أرض الواقع.