أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تجري الأربعاء في ماساتشوسيتس عملية جراحية لدجاجة عرجاء لتركيب رجل صناعية لها، تتكلف 2500 دولار، تم تصنيعها بالكامل بالاستعانة بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد.

وقالت أندريا مارتن من مزرعة (بلاك ثيسل) صاحبة الدجاجة المسماة (سيسيلي)، الاثنين، إن هذه أول جراحة من نوعها لتركيب رجل صناعية لدجاجة.

ولدت الدجاجة (سيسيلي) -وعمرها الآن 3 أشهر- بعيب خلقي وتمزق في وتر الرجل اليمنى، ما يعرقل من حركتها الطبيعية.

وعندما توجهت بها مارتن إلى كلية كومنجز للطب البيطري بجامعة تافتس لفحصها، الأسبوع الماضي، كان أمامها خياران لا ثالث لهما: إما تركيب رجل صناعية وإما القتل الرحيم.

وأضافت مارتن في اتصال هاتفي لرويترز: "لم أفكر كثيرا، فمن حقها أن تعيش حياة طبيعية".

وتتخصص مزرعة مارتن -التي تقع بمنطقة كلينتون على بعد 72 كيلومترا إلى الغرب من بوسطن- في إعادة تأهيل الدجاج.

وهذه ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها المزرعة إلى إجراء العمليات الجراحية، فقد أجريت لدجاجة عملية جراحية لاستئصال الرحم، العام الماضي، بتكلفة ثلاثة آلاف دولار.

وتابعت مارتن "في كل مرة تجري فيها عملية جراحة لطائر نخوض مخاطرة. لكنني متفائلة وأعتقد أن ذلك سيكون مدعاة لسعادتها".

وخلال الجراحة التي تجري تقوم الطبيبة البيطرية إيمي كنافو ببتر الرجل اليمنى، ثم يجري تصوير الساق اليسرى بالأشعة المقطعية من أجل تصنيع رجل صناعية بالاستعانة بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد.

وستعاد الدجاجة إلى مزرعتها للراحة أسبوعين قبل إعادتها إلى جامعة تافتس لتركيب الرجل الصناعية.

كنافو، من جانبها، قالت إن جراحات مماثلة أجريت لكائنات أخرى، لكنها المرة الأولى التي تجري فيها مثل هذه الجراحة لدجاجة.

فيما مضت مارتن تقول إنه بعد أن تتعافي (سيسيلي) تتعشم أن تضع كتابا للأطفال عن هذه التجربة.