وقع سكوت ووكر، حاكم ولاية ويسكونسن، مسودة قانون تقضي بحظر تصنيع أو بيع الحبيبات البلاستيكية الدقيقة التي تستخدم في منتجات كثيرة منها معاجين الأسنان ومستحضرات التجميل، والتي ينتهي بها الأمر عادة إلى تلويث المجاري المائية وإلحاق الضرر بالأسماك التي تظنها طعاما.

وبصدور هذا القانون تصبح ولاية ويسكونسن إحدى سبع ولايات منها إيلينوي ونيوجيرزي تحظر هذه الحبيبات البلاستيكية غير القابلة للتحلل البيولوجي. ويقضي القانون بحظر تصنيع هذه المنتجات في بداية عام 2018، ومنع بيعها في مستهل عام 2019.

وقال أمبر ماير سميث، مدير العلاقات الحكومية بهيئة ويسكونسن النظيفة: "يسعدنا أخيرا توقيع مسودة قانون الحبيبات البلاستيكية".

وقالت الرابطة القومية للمحيطات والغلاف الجوي إن هذه الحبيبات، التي تستخدم أحيانا في تقشير البشرة، دقيقة الحجم للغاية لدرجة أنها تتسرب من شبكات معالجة مياه الصرف الصحي لتصل في نهاية المطاف إلى المسطحات المائية القريبة.

وقالت هيئة ويسكونسن النظيفة إن الأسماك غالبا ما تظن أن هذه الحبيبات غذاء فتلتهمه، مما يؤثر على المنظومة البيئية وصحة الإنسان.